أخبار العالم العربي

لقاءً تاريخياً اليوم في جدة لينهيان به قطيعة دامت 10 سنوات بين جيبوتى وإرتيريا

استجابةً لدعوة خادم الحرمين الشريفين .. عقد رئيسا جيبوتي و إرتيريا لقاءً تاريخياً اليوم في جدة، لينهيان به قطيعة دامت 10 سنوات.حضر اللقاء معالي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.
خلال اللقاء، عبّر كل من الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي، والرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا عن بالغ التقدير والامتنان لجهود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- لعقد هذا اللقاء لفتح صفحة جديدة بين البلدين، مما يؤكد حرص واهتمام المملكة على السلام والاستقرار في المنطقة.
وعلى صعيد متصل.. شهدت مدينة جدة اتفاقَ سلامٍ تاريخي بين دولتَيْ جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية و #إريتريا. هذة الاتفاقية وصفها معالي وزير الخارجية عادل الجبير بأنها “حدث تاريخي” سيساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأضاف الجبير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بفرع وزارة الخارجية بجدة أمس.. “بسبب الشجاعة السياسية لقادة البلدين، وصل الطرفان إلى هذا الحل التاريخي الذي نأمل أن يسهم في أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر؛ ما سيفتح المجال إلى مزيد من التعاون والتجارة والاستثمار من العالم كله”.
وأشار إلى أن اتفاق “جدة للسلام” جاء نتيجة جهود بذلتها كل هذه الدول، وجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- التي امتدت على مدى أشهر طويلة تخللتها زيارات متبادلة، بُحث خلالها سبل وإمكانيات الوصول إلى اتفاق بين البلدين المتجاورين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى