الأخبار

دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا التجارب النووية في العالم

كتبت – فاطمة بدوى:

احتفل العالم مؤخرا باليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية، لأنه في نفس اليوم وقع رئيس جمهورية كازاخستان مرسوما بشأن إغلاق أكبر موقع للتجارب النووية في العالم والتي يعاني من آثارها السلبية مليون ونصف كازاخي حتى يومنا هذا. ومنهم كاريبيك كويكوف، الذي ولد بدون ذراعين بسبب تعرض والديه للإشعاعات الناجمة عن التجارب النووية وهو اليوم السفير الفخري لمشروع أتوم “ATOM”، الذي أعلن عنه فخامة الرئيس نور سلطان نزاربايف في 29 أغسطس من العام 2012 بهدف توحيد الجهود العالمية الرامية لتحقيق هذا الهدف تحت مسمى “Abolish Testing Our Mission” بالإنجليزية وتعني بالعربية “إلغاء التجارب رسالتنا”، هي حملة شعبية دولية هائلة على ساحة الانترنت، بهدف توحيد الدعم الشعبي العالمي لوضع حد لتجارب الأسلحة النووية وخلق عالم خال من الأسلحة النووية، وهذه الحملة تُضفي لمحة إنسانية على هذه القضية العالمية العادلة من خلال سرد قصص الناجين من هول التجارب النووية، وعرض الأطفال الذين يولدون بتشوهات وأمراض عديدة نتيجة تعرض أجيال سابقة للإصابة بالإشعاع النووي، ومن خلال مشروع “أتوم” هذا يستطيع أي إنسان في العالم أن يبدي معارضتة لوجود الأسلحة النووية، وأن يوقّع نداءً على شبكة الانترنت، يدعو فيه حكومات العالم إلى التخلي عن التجارب النووية إلى الأبد. يدعو مشروع أتوم جميع شعوب العالم إلى الوقوف دقيقة صمت في اليوم العالمي لمناهضة التجارب النووية حدادًا على جميع ضحايا تجارب الأسلحة النووية، وانتصارًا لجهود نزع السلاح النووي في جميع أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى