الرئيسية

خيوة مدينة عاصمة الجمال في بلاد الأوزبك

تعتبر مدينة خيوة أو خوارزم العاصمة الإثرية لبلاد الأوزبك، إذا يوجد بها أكثر من 50 أثر سياحي أهمهم قلعة إيجان المدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، كما تحتوي المدينة التي تعد مسقط رأس عدد كبير من علماء الإسلام على 94 مسجدًا و63 مدرسة دينية.

تقع خيوة غرب أوزبكستان وكانت جزء من إقليم مدينة خراسان الكبرى قديما، وخضعت للاحتلال الروسي عام 1873 ثم أدرجت ضمن مناطق الاتّحاد السوفييتي عام 1924م.

من أهم العلماء الذين ينسب أسهم إلى المدينة أبو عبدُ الله محمّد بن موسى الخوارزمي يعتبر من أوّل وأهم علماء الرياضيات المسلمين، فقد ساهم في تقدّم علم الرياضيّات في عصره، وحتى الآن ترتكز الكثير من التطبيقات البرمجيّة في علم الحواسيب والبرمجيات على علمه بالأصل، وكان على اتصال مع الخليفة العبّاسي المأمون، وذكر أنّه عمل في بيت الحكمة في بغداد، وكان يتمتّع بثقة الخليفة، فولّاه الخليفة المأمون على بيت الحكمة، وعهد إليه برسم خارطة للأرض، عمل معه قرابة سبعون جغرافيّا.

ترك الخوارزمي العديد من الكتب التي تنوّعت في علم الفلك والرياضيّات والجغرافيا والجبر والمقابلة، ويعدّ كتابه المختصر في حساب الجبر والمقابلة من أهمّ كتبه، وقد تُرجم الكتاب إلى عدّة لغات، وكان في هذا الكتاب قد ابتكر علم الجبر فأدخل مصطلح الجبر إلى العلوم وأدخل الصّفر أيضاً.

وتعد قلعة إيجان أشهر المواقع الأثرية في مدينة خوارزم، وأهمّها على مستوى أوزبكستان. وتعتبر موقع تراث عالمي، وقد أدرجت منذ عام 1990م ضمن لائحة المواقع الاقدم في آسيا الوسطى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى