أخبار العالم العربيالرئيسية

ترجمة خطبة الجمعة بالحرمين الشريفين بـ 10 لغات عالمية لإيصال رسالة الحرمين الوسطية للعالم

عززت رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي؛ منصاتها الرقمية الدينية؛ لترجمة خطبة الجمعة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي بعدة لغات عالمية؛ لتصل خطبة الجمعة ومضامينها المعتدلة إلى المسلمين في شتى بقاع العالم، على تباين ألسنتهم ولغاتهم؛ تحقيقًا لهداية البيت الحرام العالمية، ولتكون ترجمة خطبة الجمعة جسرًا ممتدًا للتواصل بين الشعوب، وتبادل الثقافات والحضارات.

وتعد ترجمة خطبة الجمعة، والدروس العلمية، والدورات التوجيهية والإرشادية؛ من الأهداف المحورية في المنظومة الدينية؛ لإيصال رسالة الحرمين الوسطية للعالم، علاوة على خدمة الزائرين والقاصدين دينيًا بلغاتهم المتباينة، داخل الحرمين الشريفين وساحتيهما.

وتعمل الرئاسة على ترجمة خطب الجمعة في الحرمين الشريفين إلى اللغات العالمية؛ التي يتم اختيارها بناءً على دراسات ميدانية موسعة؛ لتتلاءم مع جنسيات واحتياجات الزائرين والقاصدين، وتُترجم الخطب في المرحلة الحالية إلى اللغات: “الإنجليزية”، و”الفرنسية”، و”الأردية” و”الملاوية”، و”التركية”، و”البنغالية”، و”الهوساوية”، و”الصينية”، و”الروسية”، والفارسية”، فيما تعكف رئاسة الشؤون الدينية على دراسة زيادة الترجمة إلى لغات أخرى عالمية في المراحل القادمة، وموازنة إيجابيات التوسع عليها؛ لتواكب الأعداد المليونية من المعتمرين والحجاج والزائرين، وفق رؤية المملكة 2030.

ويمكن لراغبي الاستماع إلى ترجمة خطبة الجمعة؛ الاستماع إليها عبر منصة “منارة الحرمين” أو عبر الموجات الإذاعية “fm”، تزامنًا مع خطيب الجمعة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث يقوم على ترجمة خطبة الجمعة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي؛ نخبة من المترجمين المؤصلين بالعلم الشرعي، المتمرسين في الترجمة الفورية؛ لتأدية مهامهم وفق أسس الترجمة العلمية عمليًا؛ لضمان شمولية خِدمات الترجمة جميع القاصدين والزائرين للحرمين، والناطقين بغير العربية حول العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى