أخبار العالمالرئيسية

الرئيس النيجري يقاضي آخر سفير فرنسي في البلاد بجرم التشهير

يتهم إيسوفو سيلفان إيتي بالتشهير والإساءة لسمعته ونشر بيانات تضر بشرفه

رفع الرئيس النيجري السابق محمدو إيسوفو، دعوى قضائية ضد السفير الفرنسي السابق سيلفان إيتي، آخر سفير فرنسي في النيجر والذي تمت محاصرة مبنى إقامته لإرغام فرنسا على إغلاق سفارتها بنيامي عقب الانقلاب العسكري الذي حدث بالنيجر في 26 يوليو الماضي.

ويتهم إيسوفو (2011-2021) السفير الفرنسي بالتشهير والإساءة لسمعته ونشر بيانات تضر بشرفه، ويأتي رفع هذه الدعوى القضائية بعد تصريحات السفير سيلفان إيتي، خلال جلسة استماع مغلقة أمام لجنة الدفاع بالجمعية الوطنية الفرنسية، حيث ألمح إلى تورط إيسوفو في انقلاب يوليو الماضي.

ورفع الرئيس السابق إيسوفو الدعوى القضائية أمام المحكمة العليا في نيامي، ويعول محامو إيسوفو على اتفاقية التعاون القضائي بين فرنسا والنيجر، للمضي قدما في مجرى القضية، في حين كشفت وسائل إعلام فرنسية أن السفير الفرنسي سيلفان إيتي “لم يتم إبلاغه بالشكوى المقدمة ضده وليس لديه أي تعليقات يدلي بها في هذه المرحلة”.

واتخذت القضية منعطفًا رسميًا بنشر تقرير جلسة استماع السفير إيتي على الموقع الإلكتروني للجمعية الوطنية الفرنسية، فبحسب إيتي، لعب إيسوفو دورًا مباشرًا في الإطاحة بمحمد بازوم الرئيس المنتخب الذي تسلّم الحكم من إيسوفو عام 2021 قبل أن ينتهي حكمه بانقلاب عسكري في 26 يوليو الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى