الأخبار

الرئيس السيسي: لم يعد مقبولًا التمييز ضد المسلمين وإلصاق الإرهاب بديننا

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه لم يعد مقبولًا التمييز ضد العرب والمسلمين وإلصاق تهم الإرهاب والتطرف بديينا الإسلامي.

ودعا الرئيس- خلال كلمته في القمة الإسلامية المنعقدة في قصر الصفا بمكة المكرمة، تحت شعار “يدا بيد نحو المستقبل”- الدول العربية للوقوف صفًا واحدًا للدفاع عن قضاياهم الرئيسية.

وأضاف السيسي: “لا يستقيم أي حديث عن العدل والسلم في ظل استمرار القضية الفلسطينية بغير حل يلبي حقوق الشعب الفلسطيني، وأن يكون لهم دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية”.

وأشار الرئيس إلى أن المفاوضات، هي السبيل الأمثل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وحصول الفلسطينيين على حقوقهم، وهو ما يساعد على قطع الطريق على مزايدات الإرهابيين المتاجرين بها ويحل القضية بشكل جذري.

وتوافد رؤساء وملوك الدول العربية والإسلامية، مساء الجمعة، إلى مقر قصر الصفا بمكة المكرمة، لحضور القمة الإسلامية لدول منظمة التعاون الإسلامى تحت شعار” يداً بيد نحو المستقبل، وكان في استقبالهم الملك سلمان.

يشار إلى أن الرئيس السيسي، أعلن أمس الخميس، روشتة مصرية من 4 عناصر للتعامل بحزم مع التهديدات التي تواجه الدول العربية، والتي كان على رأسها الهجمات التي تعرضت لها المرافق النفطية للسعودية مؤخرًا من جانب ميليشيات الحوثي ومحاولات استهداف أراضيها بالصورايخ والاعتداءات التي تعرضت لها الملاحة بدولة الإمارا ت العربية وتمثل أعمالًا إرهابية صريحة تتطلب من المجتمع الدولي إدانتها أولًا والعمل بكل الوسائل لمنع تكرار هذه الاعتداءات على الأمن القومي العربي والسلم والأمن الدوليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى