مساحة رأى

الإعلامية ألفت مصطفى تكتب .. رفقا بنا أيها المتلونون

فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد على كل فرد وكل مؤسسه ان تقوم بدورها وخاصة االجامعات المصريه ليس دورها تعليمى فقط ولكن لها ادوار اخرى لاتقل اهميه وخاصة فى خدمة المجتمع وذلك من خلال كلياتها المختلفه كلا فى تخصصه ولا يخفى على احد ان جامعة دمنهور وجامعة العريش بهما كلية الزراعه وكلية الطب البيطرى لذا عرض منتجاتهما للمواطن البسيط بسعر رمزى مساندة للمجتمع وتنفيذا لسياسة الدوله المصريه واننا لابد ان نتكاتف ونتحد ونساعد حتى لوكان فى توفير منتج واتعجب من اصحاب اقلام ركيكه احيانا ومؤجوره احيانا و برنامج مشهود له بقلب الحقائق وقلب الصورة الايجابيه الى العكس واتسأل هل هذه كلمة تشجيع لرئيس جامعة العريش الذى يعمل فى ظل ظروف استثنائيه والكل يعلمها ومن لايعلم اقول له افيق فنحن فى حرب مع الارهاب وقريبه من الجامعه ابطالنا تكافح الارهاب واهالينا فى سيناء يستحقون الكثير والكثير وابسط حقوقهم ان نوفر لهم بعض السلع الاساسيه بسعر رمزى من خلال خدمة المجتمع وبدل ان نصفق ونحيا رئيس الجامعه على فرحته بمنتجات الجامعه التى تخدم المجتمع اطلقنا عليه بتاع فراخ . واتسأل لماذا لم نسمع اصوات واقلام هؤلاء حينما كان ومازال رئيس الجامعه هو ومحافظ البحيرة يعزفون اجمل سيمفونيه فى تكامل مؤسسات الدوله وظهر ذلك جليا فى حملات التطهير والتعقيم والتوعيه وغيرها كثيرا وكل ذلك معلوم لكل جهات الدوله المختلفه والا لما جدد له. فرفقا بنا ايها المتلونون فان لا نراكم ولا نسمع لكم صوتا الا فى حمله ممنهجه ضد رموز الجامعات وكنتم المعول الذى يهد ولا يبنى وعامة اكبر دليل على كلامى برغم الحمله الممنهجه القديمه الا ان القيادة السياسيه تثق فيه وتم التجديد مرة اخرى له فموتوا بغيظكم ويحيا كل مواطن شريف يعمل من اجل مصر ولا يخاف غير الله واثقا بالله وكلمه اخيرا ظهوره بالعسل فخر له لانه استاذ سلامة غذاء يشار له بالبنان عالميا فى مجاله ويدرس فى العديد من الجامعات الدوليه منها جامعة جنوه بايطاليا ولى سؤال لكل من يتهكم على رؤساء الجامعات بالفاظ لا تليق ومسميات غريبه دا بتاع عسل ودا بتاع فراخ ويقراها طلاب الجامعات ويتهكمون على رؤساهم الا هذا كله من افعال شريرة واقلام مسمومه يقضى ويقتل القدوة فى كل نفوس ابنائنا الطلاب وظهرا هذا جليا من التعقيبات التى تفرحون بها وترقصون طربا على جيلا باكمله خربت عفولهم وانتمائتهم باقلامكم وبرامجكم المسمومه ونحن فى وقت فى امس الحاجه للانتماء والولاء والقدوه وإحياء قيمة العمل فى نفوس ابنا ئنا ايا كان نوعه وايا كان قيمته .تبا لكم نحن جميعا نفخر بكل يد تعمل من اجل الوطن كلا فى مجاله كلمة حق من مذيعه متخصصه فى مجال التعليم العالى لا اهدف الى تجريح احد ولكن ان الاوان ان نعود الى انفسنا ونتقى الله فى اقوالنا واعمالنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى