تعليم وتكنولوجيا

إفتتاح معرض ومسابقة أفضل ١٠٠ ملصق عربي بالجامعة الألمانية بالقاهرة

كتب : أيمن حبنة

أقامت أمس الجامعة الألمانية بالقاهرة معرض ومؤتمر أفضل مائة ملصق عربي”100/100″ في دورته الثانية لعام 2018-2019 والذي ضم ملصقات 100 فائز من بين 1512 متسابق من 27 دولة شاركوا من داخل وخارج عالمنا العربي فى مسابقة أفضل مائة ملصق عربي والتي تم إطلاق الدورة الأولى لها عام 2015- 2016 .

و أوضح فريق العمل المنظم للمسابقة بأن” أفضل مائة ملصق عربي” تعد مسابقة ملصقات رسمية غير هادفة للربح نشأت بالجامعة الألمانية بالقاهرة على يد مجموعة من الأكادميين والطلاب بقسم التصميم بالكلية كمشروع تحضيري للماجستير عام 2015 ، وذلك بهدف توثيق الثقافة البصرية للعالم العربي المعاصر من خلال تصميم الملصقات العربية التي ينتقى الأفضل منها كل عامين من قبل لجنة تحكيم تضم نخبة من المحترفين والأكاديمين الذين لهم تأثير على المشهد التصميمي المحلي والأقليمي ، حيث يسعى فريق العمل أن تصبح” 100/100″المنصة التي تربط وتعلم المواهب الصاعدة والأكاديمين والمحترفين المهتمين بالتصميم العربي في المنطقة العربية وخارجها ، لتعزيز مكانة الملصق كوسيلة هامة للتواصل و إثارة المناقشات حول دوره وتكوينه ومحتواه وتقنيات تنفيذه .

تعد المسابقة مفتوحة لمشاركة جميع المصممين من داخل المنطقة العربية أو خارجها طالما كانت التصماميم تحمل طابع عربي ، كما أن الملصقات المقدمة من قبل المشاركين لا يربطها موضوع محدد ولكن يتم تصنيفها إلى 3 فئات ، الأولى منها الدعائية التي تصمم لأغراض تجارية أو اجتماعية أو ثقافية لجهة ما لنشرها في الأماكن العامة ، والثانية منها التجريبية التي تصمم وتنتج لأغراض تجريبية للمصمم وليس من قبل جهة رسمية او لأغراض النشر ، و الثالثة منها تلك التي صممت لأغراض أكاديمية تحت إشراف أعضاء هيئة التدريس في كليات التصميم.

يتم توثيق أعمال الفـائزين في المسابقة في كتاب خاص بكل دورة تعقد، كما يتم عرضها في معرض متنقل بمختلف بلدان المنطقة العربية وخارجها ، وقد تم البدء في عرض أعمال الفائزين في هذه الدورة أولاً في مدينة أبو ظبي بالتعاون مع معرض 421 ، ثم في القاهرة ضمن فاعليات قمة رايز أب 2018 ، وهنا في الجامعة الألمانية بالقاهرة ، حيث أستعرضت ملصقات المعرض لمحة سريعة عن الاتجاهات والأساليب المتنوعة التي يتم استخدامها الآن في التواصل البصري.

وقد جاء أختيار مصطلح ” مية / مية ” كأسم للمسابقة ، لان كلمة “ميه ” متعارف عليها ومألوفة في معظم اللهجات العربية ، حيث تعني “مية / مية” الأمتياز بالنسبة للأطفال ، والموافقة والرضى بالنسبة للبالغين.

وأكدت الدكتورة زابين مولار عميدة كلية العلوم والفنون التطبيقية بالجامعة بأنها شخصياً و أعضاء هيئة التدريس بالكلية يشعرون بالفخر بمسابقة 100 -100 التي تأسست و نمت داخل أروقة الجامعة ، ووصل صداها إلى عدد27 دولة مشاركة فى هذه الدورة ، وتابعت أن المعرض تتضمن إقامة مؤتمر للتصميم الجرافيكي حوى عدد من المحاضرات وورش العمل تركزت حول الدور المستقبلي للمصمم الجرافيكي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، واستمرت على مدار 3 أيام ، وتابعت بأن فريق العمل تكون من أعضاء هيئة تدريس الكلية وهم ريان فيسنتي لي جريس ، ريجينا رامليت ، فيليب باولسن ، يوخن براون ، ورغدة معتز زايد وذلك تحت إشراف عام كل من الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة والدكتور ياسر جمال حجازي رئيس الجامعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى