الأخبار

مصر.. كشف حقيقة وفاة “طالب سيناء” بسبب امتحان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، خبر وفاة الطالب يوسف فياض متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد مزاعم بإجباره على الذهاب إلى امتحان، رغم مطالبة يوسف بتأديته في وقت لاحق بسبب إخبار الطالب عن طريق أحد الأطباء، بأن لديه أعراض الإصابة بـ”كوفيد 19″.

وهذا ما قابلته الجامعة بالرفض، وعلى إثر ذلك، توفي يوسف فياض بعد يومين فقط من موعد الامتحان؛ وفقًا لادعاء الطلاب.

وقامت مجموعة من أصدقاء يوسف، الطالب بالفرقة الثانية في كلية علاج طبيعي بجامعة سيناء فرع القنطرة، بتدشين “هاشتاغ” #يوسف_فياض_مات الذي أصبح الأكثر تداولًا بمصر على موقع “تويتر”؛ للتعبير عن غضبهم، بعد وفاة زميلهم، موجهين اتهامًا للجامعة، بأنها السبب في الوفاة.

وفي تفاصيل مشابهة لواقعة يوسف، على حد تعبيرهم، تداول الطلاب محادثة زاعمين أنها بين طالبة أخرى وعميدة كلية صيدلة بالجامعة، تطالب فيها بتأجيل الامتحان لها، لكن جاء رد العميدة صادمًا، إذ اعتبرت عدم وجود شهادة تؤكد إيجابية إصابته بالفيروس، سببًا يمنعها عن الموافقة، وطالبتها بالحضور إلى الامتحان، مرتدية قناع الوجه، مؤكدين أن ذلك التعامل المعتاد للجامعة مع الحالات المشابهة.

ومن جانبها، أصدرت جامعة سيناء، عبر صفحتها الرسمية، بيانًا تنعي فيه يوسف فياض، دون إبداء أي تفاصيل عن أسباب وفاته.

الحقيقة

وعلى عكس ما نشرته المواقع المحلية، يقول حازم وليد الطالب بالفرقة الثانية بكلية علاج طبيعي بجامعة سيناء، وأحد أصدقاء يوسف، لـ”سكاي نيوز عربية” إن الطالب المتوفي لم يقابل أي صعوبة في تأجيل حضوره للامتحانات.

وفور إرساله طلب إلى وكيلة الكلية منال حلمي، وافقت، وطلبت منه الذهاب إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة، وبالفعل لم يحضر يوسف سوى امتحانين فقط من امتحانات منتصف الفصل الدراسي.

وأكد حازم أن “فياض” لم يطلب عدم الحضور في الامتحانات التي قام بتأديتها.

وفي السياق ذاته، أضاف حازم، أن طلاب جامعته قاموا بربط خاطئ بين واقعتين مختلفتين، إذ رفضت عميدة كلية صيدلية طلب مقدم من إحدى طالبات الكلية التي تعاني من أعراض الإصابة بـ”كوفيد 19″، مطالبها بالحضور، وهذا عكس ما قام به المسئولون داخل كلية علاج طبيعي التي يدرس بها الطالب.

كما أوضح أن صديقه يوسف توفي نتيجة تفاقم الإصابة لديه، وليس بسبب إجباره على تأدية الامتحانات كما هو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع المحلية.

وختم: “أن نفيه التهمة عن أساتذته في الكلية، لا يتعارض مع وجود أخطاء فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية الخاصة بالتعامل مع جائحة كورونا، خاصًة في كليات صيدلة وأسنان”، حيث أكد أن طلاب أدوا الامتحان بالكليتين، رغم ظهور أعراض الفيروس عليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى