الشرق الأوسط

الرئيس الكازاخي يعلن المهام العشرة التى سيعمل عليها خلال فترة رئاسته

كتب : أيمن حبنة

أعلن الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توقايف المهام العشرة التى سيعمل عليها خلال فترة رئاسته.
تتمثل المهمة الأولى فى زيادة مستوى دخل المواطنين: فيقول توقايف: يجب أن نفهم بعمق أهمية النمو ويجب أن يكون هناك نمو اقتصادي حتى يتمكن مواطنونا من العيش بسلام والعمل وتربية أطفالهم. سوف نحدد مجالات التنمية المهمة خلال الاجتماع الموسع للحكومة فى القريب العاجل.
وتتمثل المهمة الثانية فى محاربة الفساد:
قبل الأول من سبتمبر سيتم وضع حزمة من التعديلات فيما يخص الفساد. سنقوم بعمل منظم ضد الفساد.
وتتمثل المهمة الثالثة فى الإصلاح القضائي
ونظام إنفاذ القانون : حيث قال الرئيس
توقايف أنه من الضروري تشديد نظام اختيار القضاة والمرشحين لهذا المنصب، وأن المحكمة يجب أن تكون السلطة النهائية للعدالة.
وتتمثل المهمة الرابعة فى خلق فرص عمل من خلال إيجاد فرص عمل جديدة والتوزيع العادل للدخل هو مسائل ذات أهمية استراتيجية.
وتتمثل المهمة الخامسة فى حل مشاكل الإسكان : يجب إيلاء اهتمام خاص من أجل حصول المواطنين، بمختلف فئاتهم، على سكن ملائم.
وتتمثل المهمة السادسة فى سياسة اجتماعية عادلة فتم دعم التعليم العام وتقديم خدمات اجتماعية عالية المستوى.
ويقول توقايف: سوف نعتمد قوانين جديدة تحسن من أوضاع المعلمين والأطباء وتحمى حقوقهم وسوف نخلق كل الظروف لذلك.
وتتمثل المهمة السابعة فى مسار جديد للتنمية المحلية :المحافظات القوية هي كازاخستان قوية. يجب أن تحل كافة المهام على المستوى المحلي. ويجب أن يشارك المواطنون فى اتخاذ القرارات الخاصة بمناطقهم.
وتتمثل المهمة الثامنة فى النهضة الروحية
:إن السعى للحرية والوحدة والقوة الإبداعية للشعب والشباب هو مستقبل البلاد. يجب أن نكرس هذا البرنامج لتعليم جيل الشباب.
وتتمثل المهمة التاسعة فى السياسة الخارجية :أثبتت كازاخستان نفسها باعتبارها بلدا منفتحا وموثوقا به. سوف نعزز مصالحنا الوطنية على الساحة العالمية، وسوف تحقق أنشطة السياسة الخارجية فوائد اقتصادية.
وتتمثل المهمة العاشرة فى الشباب فهو محرك التقدم:أريد أن أتحدث بشكل خاص لجيل الشباب. عليكم أن تلعبوا دورا حاسما في تنمية كازاخستان وأن تصبحوا القوة الدافعة للتقدم. كان الرئيس الأول قد أعلن أن عام 2019 هو عام الشباب وبدأ العمل على مشروع خاص. ونقوم الآن بتنفيذ برنامج للمبادرات التجارية للشباب بعنوان “رواد الأعمال الشباب”، وسندعم الشركات الشبابية الناشئة وننفذ برامج لتشغيل الشباب. تكمن مهمتي فى خلق كل الامكانيات حيت يتمكن الشباب من تحقيق أكبر أحلامهم وخلق قصص نجاحهم الخاصة. كما سيتم تشكيل مجموعة من الكوادر التابعة لرئاسة الجمهورية من أجل تشجيع المديرين الشباب الموهوبين على جميع مستويات الخدمة المدنية. حيث قال الرئيس: “إن شبابنا هادف، ومبدع ويعمل بجد، لذا فإن مستقبل كازاخستان في أيد أمينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى