الرئيسيةمؤتمرات

وزير الخارجية: مصر استقبلت آلاف السودانيين ويعيشون كأخوة مع المصريين

قال وزير الخارجية، السفير بدر عبد العاطي، إن الأزمة الراهنة في السودان تؤثر على المنطقة والإقليمي والعالم أجمع، وتسببت في نزوح الملايين من السودانيين، ومقتل وإصابات الآلاف منهم.

وأضاف في كلمته خلال مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية المنعقد في القاهرة، أن مصر استقبلت الآلاف من السودانيين الذين فروا من الحرب، ويعيشوا في بلدهم الثاني مصر بجوار الشعب المصري ولا فرق بينهم.

وأوضح أن القاهرة قدمت العديد من المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوداني، كواجب من الشقيق تجاه شقيقه، بحسب وصفه.

وأكد أن الأعمال القتالية في السودان تسببت في تدمير البنية التحتية، والتأثير بشكل كبير على الزراعة، ما أدى إلى نقص كبير في المواد الغذائية.

وطالب وزير الخارجية السفير بدر عبد العاطي، بالوقف الفوري للأعمال القتالية في السودان.

ويأتي مؤتمر القوى السياسية المدنية السودانية، في إطار حرص جمهورية مصر العربية على بذل كافة الجهود الممكنة لمساعدة السودان الشقيق على تجاوز الأزمة التي يمر بها، ومعالجة تداعياتها الخطيرة على الشعب السوداني وأمن واستقرار المنطقة، لاسيما دول جوار السودان.

وكذلك انطلاقاً من الروابط التاريخية والاجتماعية الأخوية والعميقة التي تربط بين الشعبين المصري والسوداني، وتأسيساً على التزام مصر بدعم كافة جهود تحقيق السلام والاستقرار في السودان.

ويضم المؤتمر كافة القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، بهدف التوصل إلى توافق بين مختلف القوى السياسية المدنية السودانية حول سبل بناء السلام الشامل والدائم في السودان، عبر حوار وطني سوداني- سوداني، يتأسس على رؤية سودانية خالصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى