الرئيسيةمؤتمرات

وزير الخارجية السعودى يشارك في جلسة نقاش بشأن خيارات أوروبا بمنطقة الشرق الأوسط

شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية، أمس، بجلسة نقاش خلال اجتماعات المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية في مدريد تحت عنوان “الحروب وحروب الظل: ما هي خيارات أوروبا بمنطقة الشرق الأوسط”.

وناقشت الجلسة مستجدات الوضع المأساوي في قطاع غزة، وأهمية مواصلة الجهود الدولية للوقف الفوري لإطلاق النار، والسماح بدخول مزيد من المساعدات الإنسانية.

وقال سمو وزير الخارجية في مشاركته بالجلسة:” إن الوضع في قطاع غزة لا يؤثر فقط على القضية الفلسطينية وحدها بل على المنطقة بأكملها ويسهم في زيادة التصعيد وحدة التوتر، وهو ما يحدث حالياً في جنوب لبنان بسبب اتساع رقعة الأزمة في قطاع غزة “.

وأكد سمو وزير الخارجية، أهمية مواصلة العمل للوصول إلى وقف فوري لإطلاق النار، مشيراً إلى أن غالبية المجتمع الدولي يتفقون على أن الحل الدائم والعادل للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي هو حل الدولتين، إلا أنهم يقفون مكتوفي الأيدي أمام الأمور التي قد تقوض حل الدولتين كاستمرار توسع إسرائيل في عمليات الاستيطان.

وأوضح سموه، أن ما تقوم به الدول الأوروبية ومنها إسبانيا من دعم لعملية السلام والدفع تجاه حل الدولتين مهم جداً، وأن أقل ما يمكن أن تقوم به الدول الأوروبية هو إدانة عدم التزام إسرائيل بتعهداتها ثم اتخاذ خطوات أكثر صرامة مثل فرض عقوبات على بعض المسؤولين الذين ينتهكون حقوق الإنسان، مؤكدًا أن للشعب الفلسطيني الحق الكامل في تقرير مصيره وأنهم كشعب يستحقون دولة مستقلة مُعترف بها دولياً.

وتطرق سموه للأوضاع في اليمن، حيث أكد مواصلة دعم الحوار السياسي، وقال:” إننا بحاجة للانتقال إلى حالة أفضل لأن الأوضاع في اليمن لا تزال صعبة لاسيما على الصعيد الاقتصادي “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى