تقارير

وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية تدين تصريحات :ديختر: حول مطامع الإحتلال في الأغوار

ادانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيةابشدة الزيارة التي قام بها رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي لمنطقة الأغوار المحتلة برفقة ما يسمى ” رئيس مجلس مستوطنات الأغوار “، كما تُدين التصريحات التي أصدرها خلال تلك الزيارة والتي أكد فيها أن ( غور الأردن الحدود الشرقية لدولة إسرائيل )، موضحاً أهمية الأغوار للزراعة الإسرائيلية. تعتبر الوزارة أن تصريحات ديختر تأتي في سياق المخططات الإستيطانية التوسعية التي تنفذها الحكومة الإسرائيلية لتهويد الأغوار، وممارسة أبشع أشكال التطهير العرقي للمواطنين الفلسطينيين منها، عبر تنفيذ سلسلة طويلة من البرامج الإستعمارية لتغيير الواقع التاريخي والقانوني للأرض الفلسطينية، لتعود وتوظف تلك التغييرات كـدلائل وشواهد على حقها المزعوم في الأرض.

من الواضح أن أركان الحكم في دولة الإحتلال يتسابقون على إطلاق المواقف الإستعمارية التوسعية، التي تعكس تفشي عقلية الإحتلال والإستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية بالقوة، وثقافة العنصرية والفاشية التي تُنكر وجود الشعب الفلسطيني وحقوقه، دون وازعٍ من قانون أو أخلاق، وبإستخفافٍ علني بالقانون الدولي وإتفاقيات جنيف والشرعية الدولية وقراراتها والإتفاقيات الموقعة. ومما لا شك فيه أن إنحياز إدارة ترامب وفريقها للإحتلال وسياساته، وأن صمت المجتمع الدولي وعدم محاسبة قادة الإحتلال على إنتهاكاتهم وجرائمهم بحق أبناء شعبنا وأرض وطنهم ومقدساتهم وممتلكاتهم ومقدراتهم، يُشجع المسؤولين الإسرائيليين على التمادي في تعميق الإستيطان وتهويد الأرض الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي يؤدي إلى تقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين. وعليه تطالب الوزارة المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول الدفاع عن ما تبقى من مصداقية مواقفها وإدعاءاتها بالحرص على السلام وحل الدولتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى