الأخبارحوارات وتقارير

مثمنا مواقف السلطان قابوس : الأمين العام لمجلس التعاون يشيد بحرص سلطنة عُمان على تعزيز التكامل الخليجي انطلاقا من سلطنة عمان

  •  تدشين الإعلان عن اعتماد 24 ديسمبر من كل عام يوما للإحصاء في دول مجلس التعاون الخليجي 
  • الاحتفال بتسليم شهادة الآيزو الدولية في أمن المعلومات للمركز الإحصائي الخليجي

القاهرة – فاطمة بدوى:

تشهد سلطنة عمان فعاليات متتابعة تعبر عن اهتمام السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان بتفعيل العلاقات الخليجية – الخليجية من جهة ، ودعم دور مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، من جهة اخري ، حيث تستضيف السلطنة الكثير من فعالياته ذات الزخم الكبير. كما تحتضن العديد من مقار مؤسساته ، تأكيدا على أهمية منظومة المجلس في رفاه المواطن الخليجي. في هذا الإطار أقيمت احتفالية المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون،بمقره في محافظة مسقط ،بتسلمه شهادة الآيزو الدولية في أمن المعلومات. وانطلاقا من سلطنة عمان تم أيضا تدشين الإعلان عن اعتماد يوم 24 من شهر ديسمبر من كل عام يوما للإحصاء بدول المجلس،اعتبارا من السنة الحالية ،. تتويجا لذلك ثمن الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام للمجلس مواقف السلطان قابوس ، مشيدا بما تبديه السلطنة من حرص واهتمام بالغ بتعزيز جهود الترابط والتكامل الخليجي، وما تقدمه من دعم ورعاية كبيرة للهيئات الخليجية التي تعمل تحت مظلة المجلس وتتخذ من مسقط مقراً لها. كما عبّر الدكتور الزياني ،عن خالص شكره وتقديره إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان ،وحكومة السلطنة لاستضافتها المركز الإحصائي ، وقال : ما ذلك إلا دليل بارز على الرعاية المباركة والدعم الملموس الذي توليه للعمل الخليجي المشترك. مواكبة التقدم العالمي تعكس استضافة السلطنة للمركز وفعالياته الاهتمام البالغ بالقطاع الإحصائي، وبالمعلومات وضرورتها في رسم السياسات العامة ، ووضع خطط وبرامج التنمية الشاملة التي تصب في تعزيز نمو تقدم وازدهار المجتمع. كما أن توجهاتها تدعو دائما إلى تطوير العمل الإحصائي ومواكبة ما وصل إليه التقدم العالمي في هذا المجال وصولا لتعزيز التكامل الخليجي، من خلال الدور الحيوي الذي يقوم به ليس في قطاع المعلومات الإحصائية فحسب بل في مختلف المجالات التنموية التي تمثل الإحصائيات مرتكزا أساسيا وضروريا لها . دعم صناعة القرار في مقره بمسقط استطاع المركز خلال فتره وجيزة دعم صناعة القرار بدول المجلس بمؤشرات ذات أهمية بالغة لمتابعة سير العمل الخليجي المشترك بما يعود بالنفع على المواطن. كما يُشرف الآن على عدد من المشاريع الإحصائية المشتركة ويوفر بيت خبرة يقدم دعما فنيا للدول الأعضاء، بالإضافة إلى التدريب للعاملين الإحصائيين من مواطنيها . وتشهد المرحلة القادمة اندماجا أكبر لمؤسسات دوله تحت مظلة الأمانة العامة وسيكون للمركز دور محوري من أجل تنفيذ مهام هذه المؤسسات بالشكل المناسب. تطبيق أفضل الممارسات الدولية في ضيافة سلطنة عمان عكف المركز خلال السنوات الأربع الماضية على الإعداد والتحضير لتطبيق أفضل الممارسات الدولية المتعارف عليها من أجل حماية المعلومات من الاستخدام غير المصرح به، أو الكشف عن أي استخدام غير مشروع، أو تجاوزات يمكن أن تحدث، وتخفيف الضرر في حالة وقوع أي حادث أمني، وذلك من خلال تطبيق سياسة أمن المعلومات، التي تم وضعها ،وتهدف إلى الحفاظ على سريتها، وإيجاد بيئة آمنة محمية وفق ضوابط محددة، والقيام بإجراءات لتحليل المخاطر وإدارتها بصورة مستمرة. يشكل تخصيص يوم 24 من شهر ديسمبر للإحصاء إضافة جديدة لرفد العمل الخليجي المشترك، وتأكيدا على أهمية الدور الاستراتيجي الذي تضطلع به المنظومة الإحصائية في التنمية المستدامة لدول المنطقة . ومن أهم أهدافها زيادة الوعي بأهمية ودور الإحصاء في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، والتأكيد على الشراكة المجتمعية في توفير الإحصاءات اللازمة ، فضلا عن بناء الثقافة الإحصائية ورفع الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع . أهمية الرقم يعد الإعلان عن اليوم الإحصائي تأكيدا على أهمية الرقم في دعم صناعة القرار سواءً على المستوى الوطني بالدول الأعضاء أو على مستوى تكتل دول المجلس. ويأتي تثمينا للدور المتزايد الذي يلعبه الإحصاء في وضع ومتابعة السياسات الاقتصادية والاجتماعية. كما يعد تأكيدا على أهمية الرقم في دعم القرارات سواءً على المستوى الوطني بالدول الأعضاء أو على مستوى تكتل دول المجلس. كما أنه يشكل تحفيزا للعاملين في مجالي الإحصاء خاصة وأن دول المجلس مقبلة على وضع أهداف التنمية المستدامة ضمن خططها الوطنية وما يتطلبه ذلك من إعداد مؤشرات التنمية المستدامة التي تمكن من متابعة تلك الاهداف. حماية الأنظمة المعلوماتية يعد حصول المركز على شهادة الآيزو بمثابة تتويج لالتزامه الكامل بحماية الأنظمة المعلوماتية الخاصة به، ومعياراً لدقته ، مما يضفي ثقة الدول الأعضاء بالإجراءات المتبعة داخل المؤسسة . في ضيافة السلطنة يعمل المركز حاليا لمواءمة إجراءاته بما يتوافق مع الجودة الشاملة، و مقاربة الإجراءات الداخلية مع أفضل الممارسات الدولية مع العمل على التميز المؤسسي و الاستعداد للمستقبل لإحداث مزيد من التطور ، بحيث يلبي الاحتياجات الآنية والمستقبلية لمتخذي القرارات وراسمي السياسات والمخططين والباحثين والمواطن الخليجي والمهتمين بشكل عامن مما يمكنه من مواصلة جهوده في الرقي والتقدم في مجال حسن استغلال موارده وتحسين الأداء وتحقيق الجودة الشاملة وفق الضوابط والقواعد الواجب الالتزام بها، للتميز وفق المعايير الدولية روح الفريق الواحد يدل الحصول على هذه الشهادة الدولية الرفيعة سلامة النهج الاستراتيجي المتطور الذي اختطته المركز، كما يعكس الأداء الرفيع لمنسوبيه ،الذين يتميزون بروح الفريق الواحد ، و الجهود الحثيثة والملموسة التي يقوم بها بكل كفاءة واقتدار للمساهمة في تطوير الأداء والارتقاء بالعمل الإحصائي في دول المجلس وتعزيز التعاون المشترك بين الأجهزة المختصة ، والتأكد من الحفا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى