تعليم وتكنولوجيا

تصاميم مبتكرة للأبراج السكنية المتعددة الإستخدامات بمدينة العلمين الجديدة ” بمعرض طلاب الهندسة المعمارية بالجامعة الألمانية

كتب : أيمن حبنة

نظم أمس برنامج الهندسة المعمارية والتصميم العمراني بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية بالقاهرة معرضاً لمشاريع طلاب المرحلة الدراسية الثالثة ضم عدد 41 مُجسمًا لأبراجاً متعددة الإستخدامات بمدينة العلمين الجديدة ضمت وحدات سكنية وتجارية وترفيهية بارتفاعات ومساحات متبانية تجاوباً مع المد العمراني الذي نشهده حالياً بمصر ومنطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية .

جاء ذلك على هامش الزيارة الميدانية التى نظمتها شركة سيتي إيدج للتطوير العقاري المنوط لها خطة تنفيذ الأبراج بالمدينة للطلاب للإطلاع على أحدث ما توصلوا إليه في مشروع مدينة العلمين الجديدة كإحد أهم المشروعات العمرانية التي تقيمها الدولة لتكون وجهة سكنية سياحية ترفيهيه متكاملة بعيدًا عن التكدس السكاني في القاهرة و أول مدينة مليونية تنشأ في الساحل الشمالي .

وصرح الدكتور عمرو فتحي المدرس المساعد بالبرنامج أن مشاريع الطلاب جاءت تطبيقاً لما درسوه نظرياً خلال هذا الفصل الدراسي حول تصميم الأبراج المعمارية المتعددة الإستخدامات وفق رؤية مستقبلية مبتكرة وشاملة تعتمد على دراسة الموقع الجغرافي وفهم مشاكل واحتياجات المستخدم ووضع تصميمات مستدامة للبناء تعمل بكفاءة وتكون صديقة للبيئة للأجيال المقبلة ، خاصة ان الأبراج ذات الامتداد العمراني الرأسي نمط عمراني حديث ظهرت الحاجة الملحة إليه لإستيعابها الزيادة السكانية إضافة إلى قيمتها الجمالية والهندسية التي تعكس مدى التقدم والإزدهار في فن صناعة الأبراج.

وأشاد الدكتور علي عبد العليم المدرس المساعد بالأكاديمية البحرية قسم عمارة والتصميم البيئي و عضو لجنة التحكيم علي المشاريع بأن مجسمات الأبراج المعروضة التي صممها ونفذها الطلاب جاءت متنوعة ما بين الدائرية والمائلة والبلورية ، خاصة أنهم إتخذوا مدينة العلمين الجديدة “كدراسة حالة” وهو أمر في غاية الصعوبة نظراً للعوامل البيئة المتقلبة من الرياح وغيرها التي تتعرض لها هذه المنطقة والتي تتطلب تصميم وتنفيذ أبراج تتناسب مع هذه الطبيعة.

وفي السياق ذاته فقد أثنى عبد العليم على حرص أساتذة برنامج الهندسة المعمارية بالكلية على التواكب مع خطة الدولة الهادفة إلى التطوير والإستثمار في القطاع العقاري ويتأتي ذلك من خلال التركيز على دراسة مجال العقارات السكنية وإحتياجات العملاء فيها خاصة في ظل الدراسات التي تؤكد أن مصر سوف تكون على رأس قائمة الدول التي ستشهد نمواً في السوق العقاري بالمنطقة خلال السنوات المقبلة لمجابهة النمو السكاني المتزايد وهو ما يحتاج إلى تخريج كوادر متخصصة في هذا المجال لتلبية إحتياجات المستثمرين في هذا القطاع.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الإشراف على أعمال مشاريع الطلاب لتصميم ابراج مدينة العلمين الجديدة تكونت من المدرسين المساعدين حسام سلامة ، وإبراهيم سامي ،و عمرو فتحي ، والمعيدة أروى عصام ببرنامج الهندسة المعمارية بالجامعة الألمانية بالقاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

زر الذهاب إلى الأعلى